Tag: شعر

أمك

أمك 

أبي قال لي:

قال ثم أبوك

فقط لاختصار الزمن

لئلا يظل يقول له

ثم من

ثم من

ثم من

القطيع

القطيع

بيلي كولينز

تعريب: يوسف الحمود

احتاجت طباعة كل نسخة من إنجيل جوتنبرغ جلود 300 خروف.

 

 

أكاد أراها

محشورة في الزريبة

خلف المبنى الحجري

حيث المطبعة

تتدافع فيما بينها

من أجل مساحة صغيرة

وكل واحد منها أشبه ما يكون بالآخر

حتى أن معرفة عددها أمر شبه مستحيل

ومن غير الممكن معرفة

أيها سيحمل الخبر العظيم

أن الرب راع

واحد من الأمور التي تعرفها مسبقاً

سبب آخر لعدم احتفاظي بمسدس في المنزل

سبب آخر لعدم احتفاظي بمسدس في المنزل

شعر بيلي كولينز

ترجمة يوسف الحمود

 

كلب الجيران لن يتوقف عن النباح

إنه ينبح النباح الإيقاعي المرتفع ذاته الذي ينبحه كلما غادروا المنزل

لا بد أنهم يضغطون زر تشغيله عند خروجهم

 

كلب الجيران لن يتوقف عن النباح

أغلق كل النوافذ في المنزل

وأضع سيمفونية بيتهوفن بأعلى صوت  

لكنني ما أزال أسمع صوته المكتوم تحت الموسيقى نابحاً، نابحاً، نابحاً  

 

والآن يمكنني رؤيته جالساً ضمن الأوركسترا

مرفوع الرأس واثقاً كما لو أن بيتهوفن

أضاف مقطع كلب نابح

 

أخيراً ينتهي التسجيل لكنه ما يزال ينبح

جالساً هناك في قسم المزمار ينبح 

عيناه مثبتتان على قائد الأوركسترا الذي يتوسل إليه بعصاه،

بينما يصغي العازفون الآخرون بصمت ينم عن الاحترام

إلى العزف المنفرد للكلب النابح،

ذلك المقطع الختامي اللانهائي الذي كان أول ما أكد عبقرية بيتهوفن المبدع